تنهي التنسيقية الوطنية للصحافة والإعلام الرقمي بتنسيق مع نقابة الصحافيين المغاربة المنتسبة للاتحاد المغربي للشغل إلى كل الزملاء والزميلات الشرفاء ، أنه تقرر تنظيم وقفة احتجاجية صامتة ،أمام البرلمان بمدينة الرباط يوم الأربعاء المقبل ، الموافق ل15 نونبر 2017 ، على الساعة الثالثة بعد الزوال.
تأتي هذه الوقفة الاحتجاجية تزامنا مع اليوم الوطني للصحافة،وهدفها التعبير عن موقف الصحفيين والإعلاميين عما أصبحت تعانيه حرية الصحافة ببلادنا من تضييق وقيود وإجحاف،وكذا للاحتحاج عن مدونة الصحافة الجديدة المعيبة المليئة بالأخطاء والتناقضات ، والمخالفة لدستور المملكة والمعاكسة للتوجهات الملكية والمواثيق الدولية.
الوقفة تشخص الأفواه المكمومة ، بوضع لصاق أسود اللون على الأفواه ، ووضع شارات سوداء على الأكتاف ، ولتعبر في صمت وعن طريق اللافتات واللوحات واليافطات ، شعارات معبرة  ،تنديدا بما عرفته الصحافة الوطنية من تراجع على مستوى المكتسبات التي حققها المغرب في مجال الحريات العامة وحقوق الإنسان.