أحكام بالسجن وصلت الى 22 سنة في حق نزلاء عكاشة
نشر الأربعاء 20 ديسمبر 2017

أحكام بالسجن وصلت الى 22 سنة في حق نزلاء عكاشة

نــــــــــبأ 24 // الفقيه بن صالح 

   قضت غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء أصدرت، مساء أول أمس الاثنين، أحكاما بالسجن ما بين 22 سنة و 5 سنوات سجنا نافذا، في ملف قضية “إحراق إصلاحية عين السبع”، بعدما توبع المتهمون المعتقلون حينها بالإصلاحية بمحاولات الفرار وإضرام النار والشغب.
واستقبلت أمهات وعائلات النزلاء السابقين بمركز الإصلاح والتهذيب، التابع للمركب السجني المحلي المعروف ب “عكاشة”، بعد أن حاولوا الفرار، الأحكام بموجة من البكاء والعويل، دفع المحكمة الى إخراجهم من القاعة لتلاوة باقي الأحكام.
هذا وجاءت الأحكام بعد مرور سنة ونصف على القضية، التي اندلعت احداثها في 28 يوليوز 2016، عندما حاول المتابعون تنفيذ عملية فرار جماعي من داخل الإصلاحية، حيث قاموا بأعمال شغب وأضرموا النار داخل الزنازين في محاولة لتشتيت انتباه الحراس وتنفيذ عملية الفرار الجماعية.
وكان المتهمون متابعين أمام المحكمة جنائيا، ” بتكوين عصابة إجرامية بهدف ارتكاب جنايات ضد الأشخاص أو الأموال، وإضرام النار عمدا في منشآت عامة وفي ناقلات لنقل الأشخاص، والبضائع والسرقة الموصوفة وتعييب أشياء مخصصة للمنفعة العامة، والعصيان، وإهانة موظفين عموميين أثناء مزاولتهم لمهامهم، واستعمال العنف في حقهم، ومحاولة الهروب من المكان المخصص للاعتقال باستعمال العنف والتهديد والكسر، وإتلاف سجلات وأصول الوثائق العمومية المحفوظة في مضابط وصورها، وحيازة أشياء وأدوات محظورة داخل السجن والمساهمة والمشاركة”.