اعتقال مؤذن بآسفي بحوزته مسدس .
نشر السبت 23 ديسمبر 2017

اعتقال مؤذن بآسفي بحوزته مسدس .

نـــــــــبأ 24 // الفقيه بن صالح 

توقيف هؤلاء الثلاثة قاد لوضع كل من المؤذن والبقال تحت تدابير الحراسة النظرية، بينما المغربي المقيم ببلجيكا فتم وضعه بمصحة خاصة لتلقي العلاجات تحت حراسة أمنية مشددة.

      فتحت كل من عناصر الشرطة القضائية بآسفي وعناصر مراقبة التراب الوطني، مساء يوم الجمعة الأخير، تحقيقات وأبحاث معمقة مع ثلاثة أشخاص في قضية العثور على سلاح ناري عبارة عن مسدس صالح للاستعمال.

      حجز المسدس المذكور، قاد لتوقيف مؤذن مسجد يتواجد بمنطقة  شنكيط وبقال وشخص يقطن ببلجيكا من جنسية مغربية.

       التوقيف جاء بعدما توصلت عناصر الشرطة بمعلومات دقيقة تفيد حيازة المؤذن لسلاح ناري عبارة عن مسدس حي موضوع بطريقة فنية داخل علبة وسط الصومعة، وهو ما وقفت عليه بالفعل العناصر الأمنية عندما انتقلت بسرعة البرق إلى المسجد المذكور وحجزت هناك المسدس الذي خضع للبحث من طرف الشرطة العلمية.

      وأكد البحث أن المسدس ما زال صالحا للاستعمال، ليتم اعتقال المؤذن الذي أكد في تصريحاته الأولية على أن المحجوز بمثابة أمانة أؤتمن بها من طرف صديقه المقيم ببلجيكا، ليتم توقيف الشخص المقيم ببلجيكا وبقال.

     ولازال البحث والتحقيق والاستنطاق متواصلا مع المتهمين الثلاثة لمعرفة مصدر السلاح الناري هذا، وأسباب تحوزه من قبل المؤذن، وأسباب اختيار المسجد كمكان لتخبئته، خصوصا وأن استعدادات أمنية مكثفة تقوم بها السلطات الأمنية بآسفي لتأمين احتفالات آخر السنة الميلادية.