وزارة الداخلية “تتوعد” المتورطين في الترويج للصور والفيديوهات “المفبركة”
نشر الإثنين 29 يناير 2018

وزارة الداخلية “تتوعد” المتورطين في الترويج للصور والفيديوهات “المفبركة”

نــــــبأ 24 // الوطنية

     أكدت وزارة الداخلية، أنها ستجري اتخاذ التدابير القانونية من طرف السلطات المختصة لتحديد هويات الأشخاص المتورطين في الترويج للصور والفيديوهات المفبركة على مواقع التواصل الاجتماعي.

وجاء في بلاغ لوزارة الداخلية أنه “جرى مؤخرا رصد تنامي إقدام بعض الصحف الورقية والمواقع الإلكترونية وبعض الصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي على نشر صور وفيديوهات مفبركة بشكل مفضوح التقطت خارج المغرب”.

وأضاف بلاغ الوزارة أن ذلك “يتم دون التحري عن حقيقتها والاستقصاء والبحث عن مصادرها الأصلية، تقديمها بشكل تضليلي على أنها تتعلق بأحداث ووقائع جرت بالمملكة، أو استغلالها لالتماس الإحسان العمومي”.

وأوضح بلاغ الوزارة أن “هذه المزاعم جرى فضحها وتكذيبها غير ما مرة من طرف السلطات المعنية”.

وجددت وزارة الداخلية “التنبيه إلى خطورة هذه الأفعال التي من شأنها إيهام الرأي العام بوقائع كاذبة ووهمية، وما تشكله بذلك من إثارة للفزع بين الناس وإخلال سافر بالنظام العام”.

وأكدت أنه “سيتم اتخاذ جميع التدابير القانونية من طرف السلطات المختصة لتحديد هويات الأشخاص المتورطين في الترويج لهذه الافتراءات والمزاعم”.