دارسة سبل تنمية مدينة قصبة تادلة
نشر الجمعة 2 فبراير 2018

دارسة سبل تنمية مدينة قصبة تادلة

 نــــــبأ 24 // الوطنــية 

عن // مصلحة الاتصال والإعلام

     ترأس السيد محمد دردوري والي جهة بني ملال خنيفرة وعامل إقليم بني ملال يوم الخميس فاتح فبراير 2018 بمقر الولاية جلسة عمل مع أعضاء مجلس جماعة قصبة تادلة بحضور السيد إبراهيم مجاهد رئيس المجلس الجهوي لبني ملال خنيفرة ورؤساء المصالح الخارجية.

خلال هذا الاجتماع تقدم رئيس الجماعة الترابية أمحمد جلال  بعدد من  الملتمسات تهم تأهيل المدينة ،كما عبر أعضاء المجلس عن انشغالاتهم وانتظاراتهم   من أجل تنمية مدينة قصبة تادلة خاصة على مستوى التشغيل، البنيات التحتية، الصحة، البيئة، التعليم، الرياضة، الثقافة…

وبخصوص الملتمسات المقدمة أكد السيد الوالي على ضرورة إعطاء الأولوية للتشغيل، وفي هذا الصدد دعا إلى ضرورة تثمين موقع مدينة قصبة تادلة والمنطقة الصناعية وتشجيع الاستثمار والبحث عن شركاء اقتصاديين وجذب المستثمرين، وفي نفس السياق أكد والي الجهة أن تهيئة واد أم الربيع على مستوى المدينة يعتبر من الأولويات التي يجب الانكباب عليها لإخراج هذا المشروع إلى حيز الوجود في أقرب الآجال، وذلك لما سيكون له من وقع ايجابي على جاذبية المدينة.

كما أكد على ضرورة توفير التجهيزات الأساسية لتواكب وثيرة النمو الديمغرافي الذي تعرفه المدينة ،وفي هذا الصدد دعا كل القطاعات المعنية إلى عقد اجتماعات على مستوى الجماعة للعمل على دراسة كل الإكراهات  المطروحة من طرف أعضاء المجلس لإيجاد الحلول الملائمة لها. وفيما يخص مجال الصحة أكد السيد الوالي على ضرورة تأهيل مستشفى مولاي اسماعيل بقصبة تادلة والرقي به إلى مستوى المستشفيات الإقليمية حتى يساهم في التخفيف من الضغط الذي يعاني منه المستشفى الجهوي لبني ملال، وفي هذا الباب أعطى تعليماته للمدير الجهوي للصحة لدراسة الخصاص المسجل بالموارد البشرية والتجهيزات المطلوبة واتخاذ الإجراءات اللازمة لتجاوز هذا الخصاص.

أما على مستوى البيئة حيث يعتبر المطرح البلدي من النقط السوداء، دعا السيد الوالي إلى تسريع انجاز الدراسات، مع انخراط جميع الشركاء المعنيين وذلك من أجل إخراج مقترح تغيير موقع المطرح الحالي الذي يجب العمل على تكييفه وجعله مطرحا لفرز النفايات مما سيساهم في خلق فرص شغل إضافية.

أما على صعيد القطاع الرياضي، فقد عبر والي الجهة عن رغبته في  إنشاء قرية رياضية بمدينة قصبة تادلة تستجيب للمواصفات الأولمبية .وفي انتظار ذلك لابد من تأهيل البنيات الرياضية الموجودة بالمدينة، وذلك  بالتسريع بتشكيل لجنة للتقويم لتمكين الجماعة من الاستفادة من أرض تابعة لأملاك الدولة حتى تتمكن من إنشاء حلبة للسباق وبنيات رياضية أخرى.

ومن أجل تتبع و إخراج مطالب أعضاء مجلس جماعة قصبة تادلة  إلى حيز الوجود، طالب السيد الوالي بعقد اجتماعات موضوعاتية الهدف منها هو الوصول إلى حلول عملية وواقعية لأهم القضايا المطروحة على صعيد هذه الجماعة مع تكوين لجن حسب القطاعات للشروع في العمل في أقرب الآجال.

بدوره رئيس مجلس الجهة وفي إطار انفتاحه على مختلف الجماعات الترابية بالجهة عبر عن استعداده لدراسة الملفات التنموية التي تهم جماعة قصبة تادلة في إطار الشراكة بين الطرفين.