اجتماع حول المنتزه الجيولوجي “جيوبارك مكون” -مجال تترابط فيه القيم الايكولوجية والأثرية والتاريخية والثقافية
نشر الأربعاء 7 مارس 2018

اجتماع حول المنتزه الجيولوجي “جيوبارك مكون

مجال تترابط فيه القيم الايكولوجية والأثرية والتاريخية والثقافية

نــبأ 24 // الوطنية 

الديوان//  مصلحة الاتصال والإعلام

ولاية جهة بني ملال-خنيفرة

   أكد السيد محمد دردوري والي جهة بني ملال –خنيفرة خلال ترؤسه صباح يوم الأربعاء   07 مارس 2018 اجتماعا بمقر الولاية حول المنتزه الجيولوجي “جيوبارك مكون”  بحضور إبراهيم مجاهد رئيس المجلس الجهوي ومحمد عطفاوي عامل إقليم ازيلال ورئيس اللجنة العلمية وأعضاء مكتب الدراسات وجمعية جيوبارك على ضرورة دعم  خلية تدبير منتزه جيوبارك مكون بالموارد البشرية والمادية من اجل السهر على بلوغ الأهداف المسطرة من طرف منظمة اليونسكو والتي تتجلى في المحافظة على التراث المتميز الذي يزخر به مجال جيوبارك، وكذا تربية الناشئة على المحافظة عليه وخلق دينامية اقتصادية وجعله رافعة للتنمية المحلية وخالق لفرص الشغل. كما أكد أيضا  والي الجهة على العمل من اجل إخراج مشروع المتحف بأزيلال إلى حيز الوجود قبل متم سنة 2018، والذي يعتبر كأحد المقومات المهمة لهذا المجال. وأبرز كذلك  أهمية تقوية وسائل التواصل والإشهار للتعريف بجيوباك مكون  وبالمواقع الجيولوجية المتميزة داخل هذا المجال. 

ومن جهته أكد إبراهيم مجاهد  بان الجهة هي حاملة مشروع جيوبارك مكون  ،معبرا عن استعداده لتمويل هذا المشروع .

ويذكر أنه في بداية هذا الاجتماع قدمت السيدة أمينة بورقية رئيسة جمعية جيوبارك ومديرة الوكالة الحضرية لبني ملال عرضا حول المنتزه الجيولوجي المذكور، تناولت فيه الإجراءات المسطرة من طرف اللجنة في إطار التهييء لملف الاعتراف ،وخلاصات واقتراحات أشغال الزيارة الميدانية للجنة المكلفة بإعداد برنامج العمل في إطار تهيئ ملف إعادة الاعتراف، والإعداد للزيارة المرتقبة لخبراء منظمة اليونسكو.

من جانبه تطرق عبد الرحيم قاسو مكلف بالسينوغرافيا الى مكونات متحف جيوبارك بمدينة أزيلال الذي يضم ثلاثة فضاءات ،الأول مخصص لتقديم جيوبارك، والثاني لتقديم مضمون المتحف والثالث مخصص للمضمون العلمي للمتحف.

وخلص الاجتماع إلى دعوة جميع المتدخلين داخل مجال “جيوبارك مكون” من إدارات ومؤسسات عمومية وجمعيات المجتمع المدني وخواص، لمواصلة العمل على انجاز مشاريع رافعة للتنمية الاقتصادية والاجتماعية التي تهدف إلى الحفظ الجيولوجي (الحماية والتثمين) والتعليم الجيولوجي (التدريسي والتوعية) والسياحة الجيولوجية.

وتم الاتفاق على الإعلان عن صفقة السينوغرافيا مع بداية شهر ابريل 2018.

 وفي مساء هذا اليوم تم تنظيم لقاء تواصليا مع الجماعات الترابية المتواجدة بمجال جيوبارك والمرشدين السياحيين والإدارات المعنية.

وجدير بالذكر أن مساحة “جيوبارك مكون” تقدر ب 5.730 كلم مربع وتضم   15 جماعة ترابية بساكنة تقدر ب 218.000 نسمة ،وتتواجد فيه مواقع جيولوجية استثنائية ويتوفر على موروث حضاري وتفاقي متنوع ،زيادة عن مناظر طبيعية خلابة ،بحيث تترابط في هذا المجال القيم الايكولوجية والأثرية والتاريخية والثقافية، الشيء الذي سيستدعي استغلال هذه القيم لخدمة التنمية الاقتصادية والاجتماعية المستدامة.