كيف أنجح في درس تجريبي لفرصة عمل في مجال تعليم العربية للناطقين بغيرها ؟!
نشر الأحد 17 يونيو 2018

كيف أنجح في درس تجريبي لفرصة عمل في مجال تعليم العربية للناطقين بغيرها ؟!

نــــــــبأ 24 // الوطـــنية 

     لعل من نافلة القول أن الدرس التجريبي هو بوابة الولوج للقبول بالعمل في الأحوال الطبيعية والمعتادة؛ لذا يكون أكثر المتقدمين في حيرة من أمرهم في كيفية اجتياز هذ العرض التقديمي بنجاح ويبدأ في البحث والسؤال هنا وهناك عن كيفية التقديم ومعايير التقويم وغيرها من الأمور.

وسأعرض في هذا المقال ما يساعد المعلم في تحضير الدرس التجريبي ووضع خطوط عريضة لاجتياز المقابلة.

أولاخطوات ما قبل اختيار الدّرس

  1. حدد مستوى الطلاب الذين سيقدم لهم الدرس.

  2. اختر نصا يكون مناسبا للمستوى والوقت والأنشطة ( التوفيق في اختياره ربما سيتوقف عليه نجاح العرض بنسبة كبيرة ) وسيأتي كيفية اختياره.

  3. حدد الأهداف والمخرجات التعليمية التي ستسعى لتحقيقها من خلال النص التعليمي.

  4. جهّز الأدوات التي تستخدم في العملية التعليمية وتبسيط الدرس كـ ( كروت /صور /بطاقات )

  5. اعمل تخطيط كروكي للنشاطات القبلية والبعدية وتحديد زمن كل نشاط وطريقة تطبيق الأنشطة

  6. اعرض ما قمت بعمله على من لديه خبرة واستفد منه وعالج نقاط الضعف قبل العرض.

  7. قم بعرض تجريبي للدرس قبل المقابلة مع بعض الأصدقاء أو بالتخيل وسجل الدرس وشاهد نقاط الضعف لمعالجتها وحتى تذهب الرهبة والقلق عند العرض.

  8. ابتعد عن تقديم درس يتناول القواعد وإن عزمت على ذلك فلا تقدمها معزولة عن سياقها في إحدى المهارات اللغوية وقدّمها بطريقة وظيفية تواصلية.

ثانيا: خطوات اختيار الدّرس

اختيار النص له عامل كبير في نجاح الدرس والمقابلة لذلك يجب مراعاة الأمور التالية:

  1. اختر نصا يكون مناسبا للمتوسط العام للطلاب فإن كان الدرس للمستوى المبتدئ فاختر درسا يناسب المبتدئ المتوسط (بين الأدنى والأعلى) وإن كان للمستوى المتوسط فاختر درسا يناسب المتوسط الأوسط ( حتى لا يؤخذ عليك بأنه أعلى من مستوى الطلاب أو أقل –إضافة لمراعاة الفروق الفردية بين الطلاب )

  2. اختر نصا سلسة كلماته تصلح لاستخدام أكثر من استراتيجية لتقديمها وتصلح للتجسيد والتمثيل.

  3. اختر نصا يناسب المستوى الفكري والعمري للمتعلمين فلا يعلو عنهم أو يتدنى بعقلهم.

  4. اختر نصا يصلح تقديمه سردا وحوارا وفي مجموعات جماعية أو ثنائية.

  5. اختر نصا يصلح الانطلاق منه إلى مهارة المحادثة ويتفاعل المتعلمون معه من خلال المدخلات اللغوية السابقة.

  6. اختر نصا اتصاليا يفيد الدارس في تعلمه مما يزيد انتباهه ودافعيته نحو التعلم ( التسوق / البرنامج اليومي / عند الطبيب ).

  7. اختر نصا يصلح تدويره في مهارات اللغة المختلفة ( استماع . تحدث. قراءة . كتابة ) .

  8. لابد أن تتوقع عند تقديم الدرس التجريبي أربع حالات:

أ. أن يكون الطلاب حقيقيين وهذا أسهل لاشك فالموقف سيكون طبيعيا.

ب. أن يكون الطلاب افتراضيين (معلمين يقومون بتمثيل الطلاب)

ج. أن يطلب منك تخيل وجود طلاب وأنت تقدم لهم العرض

د. أن تكون المقابلة عبارة عن عرض شفهي وأسئلة من المقابل فقط.

طبعا لا شك أن أداء المعلم يختلف من درس طبيعي لدرس مفتعل لذا يجب على القائم بالتقييم مراعاة ذلك وتجهيز المعلم نفسه لذلك.

ثالثا: خطوات في أثناء  عرض الدّرس

  • نَوّع في تطبيق الأنشطة لتراعي الفروق الفردية بين طلابك (فردية. ثنائية . في مجموعات )

  • أفضل شيء أن تقدم المهارات الاستقبالية (استماع وقراءة) وتنتقل إلى المهارات الإنتاجية.

  • ليس هناك ترتيب موحد للمهارات الأمر راجع للمعلم ورؤيته وتقديم الأفضل بحسب الموقف.

  • يجب تحديد زمن كل نشاط وكل مهارة بدقة وإخبار المتعلمين بذلك. لذا فعمل درس تجريبي مع نفسك قبل المقابلة و الإجابة على الأسئلة، سيكون لا شك مفيدا لتقف على زمن كل نشاط.

  • قدّم أفضل ما لديك في أول 15 دقيقة، الانطباع الأول يدوم ويؤثر في المتلقي وربما لا تتاح لك فرصة للعرض غيرها.

  • فعِّل لغة الجسد بطريقة مؤثرة ومنضبطة فهناك دراسات حديثة تبين مدى تأثيرها على المتلقي بطريقة إيجابية أو سلبية.

  • جهِّز نفسك في أثناء الدرس لحدوث أشياء عارضة كسؤال غير متوقع، كعمل مناف ٍ لثقافتك فجهز نفسك وأعمل بديهتك.

رابعا: خطوات ما  بعد العرض

النجاح والتوفيق من الله فإن لم توفق في إحدى المقابلات فاعلم أن المنع قد يكون عطاء ولعله خبأ لك الخير في غيره وحاول الاستفادة من هذه التجربة بالتالي:

  1. اطلب من المقابل الحصول على تقرير المقابلة سلبا وإيجابا لتفيد منها وتقف على الأسباب.

  2. قيد الأسئلة التي طرحت عليك والمواقف التي تعرضت لها وأخفقت أو كان يتوجب أن تقدم الأفضل.

  3. طوّر في الدرس الذي قدمته في ضوء ما استفدت من التجربة وآراء الخبراء واستعد لمقابلة أخرى.

  4. اسأل زملاء لك عن كيفية الحصول على دروس نموذجية للاطلاع عليها والاستفادة منها،

والله يتولاك ويرعاك وهو الهادي إلى سواء الصراط.