الوكيل العام يفتح تحقيقا في فاجعة القطار ببوقنادل ويامر الدرك الملكي باجراء التحريات التقنية والفنية
نشر الثلاثاء 16 أكتوبر 2018

 الوكيل العام يفتح تحقيقا في فاجعة القطار ببوقنادل ويأمر الدرك الملكي بإجراء التحريات التقنية والفنية

نبأ  24 // الفقيه بن صالح

أعلن الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالرباط، يومه الثلاثاء، أنه فتح بحثا قضائيا من أجل استجلاء ظروف وأسباب الحادثة التي ادت إلى انحراف القطار المكوكي الرابط بين مدينتي الرباط والقنيطرة.

وأوضح الوكيل العام، في بلاغ صادر عنه، أن الحادث ذهب ضحيته 7 قتلى من ركاب القطار واصابة 125 آخرين بجروح، سبعة منهم اإصاباتهم بليغة ضمنهم سائق القطار.

وأضاف الوكيل العام أن مصالح الدرك الملكي ينتظر ان تستمع الى كافة الشهود وإلى كل الاشخاص الذين لهم علاقة بالاشراف على رحلة القطار المعني، مشيرا إلى أنه سيتم اجراء كل التحريات التقنية والفنية المناسبة لدلك بغاية ترتيب الآثار القانونية الواجبة.

كان القطار المكوكي المذكور في حدود الساعة العاشرة و30 دقيقة من صباح يومه الثلاثاء، بمنطقة بوقنادل، انحرف عن السكة الحديد مما أدى إلى ارتطامه مع جدار القنطرة بالمنطقة.