ندوة حول الديمقراطية التشاركية لجمعية متقاعدي الفقيه بن صالح بالمركب الثقافي ف ب ص .  
نشر الإثنين 25 مارس 2019

ندوة حول الديمقراطية التشاركية لجمعية متقاعدي الفقيه بن صالح بالمركب الثقافي ف ب ص .

نبأ 24 // الفقيه بن صالح

عن // ذ : حسن فقير

عرف المُركَّب الثقافي بمدينة الفقيه بن صالح يوم الاثنين 25 مارس 2019 على الساعة  الخامسة مساء  تنظيم ندوة حول الديموقراطية التشاركية سيَّرها رئيس الجمعية  .

وخلاصة الندوة هي كالتالي : الديمقراطية التشاركية هي شكل من أشكال التدبير المشترك للشأن العام المحلي ، يتأسس على تقوية مشاركة السكان في اتخاذ القرار السياسي ، وهي تشير إلى نموذج سياسي “بديل” يستهدف زيادة انخراط ومشاركة المواطنين في النقاش العمومي ، وفي اتخاذ

القرار السياسي، أي عندما يتم استدعاء الأفراد للقيام باستشارات كبرى تهم مشاريع محلية أوقرارات عمومية تعنيهم بشكل مباشر ، وذلك لإشراكهم في اتخاذ القرارات مع التحمل الجماعي للمسؤوليات المترتبة علىذلك ،  وتستهدف الديموقراطية التشاركية دمقرطة الديموقراطية التمثيلية التي ظهرت جليا بعض عيوبها ، وتعزيز دور المواطن الذي لا ينبغي أن يبقى دوره منحصرا فحسب ، في الحق في التصويت أوالترشح والولوج إلى المجالس المنتجة محليا ووطنيا . بل يمتد ليشمل الحق في الأخبار والاستشارة وفي التتبع والتقييم أي أن تتحول حقوق المواطن ، من حقوق موسمية تبدأ مع كل استحقاق انتخابي وتنتهي بانتهائه إلى حقوق دائمة ومستمرة ومباشرة تمارس بشكل يومي وعن قرب ،وهي بهذا المعنى تتميز عن الديمقراطية التمثيلية التي تمارس عبر وساطة المنتخبين ، الذين قد يتخلون عن دور الاقتراب من المواطن ، وإشراكه في صنع وإنتاج القرارات ، وبذلك يصبح دور المواطن هو تتبع وتدبير الشأن المحلي دون وساطة .