الفقيه بن صالح :  عامل الإقليم يعطي انطلاقة عملية الدعم الغذائي “رمضان 1440” ويشرف على توزيع إعانات على القيمين الدينيين
نشر السبت 11 مايو 2019

 

نبأ 24 // الفقيه بن صالح 

عن  ذ : حسن فقير 

 

 

في إطار عملية الدعم الغذائي “رمضان 1440″

التي تنظمها مؤسسة محمد الخامس للتضامن

بمناسبة شهر رمضان الأبرك بدعم من وزارة

الداخلية (المديرية العامة للجماعات المحلية)

ووزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية،  والتي

أعطى انطلاقتها صاحب الجلالة الملك محمد

السادس نصره الله وأيده بمدينة الرباط يوم

الأربعاء الماضي .

 

 

  أشرف السيد محمد قرناشي، عامل إقليم

الفقيه بن صالح، صباح اليوم السبت 05

رمضان 1440هـ، الموافق ل 11 ماي 2019

بدار الطالب،  على إعطاء عملية الدعم الغذائي

“رمضان 1440″، المنظمة من طرف مؤسسة

محمد الخامس للتضامن، إضافة إلى توزيع

إعانات على القيمين الدينيين، بكل من

مسجد السلام بالفقيه بن صالح، و مسجد

السعادة بسوق السبت.
و قد رافق السيد العامل في جولته هذه،

رئيس المجلس الإقليمي، السيد كمال

المحفوظ، و رئيس المجلس البلدي،

و مدير التعاون الوطني، السيد عزيز

أعميرة، و المدير الإقليمي للتعليم،

السيد حمادي اطويف، و مدير الشباب

والرياضة، و رئيس المجلس العلمي،

و برلمانيون ومنتخبون، ورؤساء

المصالح الخارجية والداخلية،

والسلطات المحلية بالفقيه بن صالح

وسوق السبت، ومنابر اعلامية محلية

وجهوية ووطنية.
و قد أصبحت عملية رمضان 1440

موعدا سنويا، يتوخى تقديم المساعدة

والدعم للفئات الإجتماعية الأكثر هشاشة،

لاسيما النساء الأرامل، والأشخاص

المسنين، وذوي الاحتياجات الخاصة.
وحسب المعطيات التي حصلنا عليها،

فإن مدينة الفقيه بن صالح ستستفيد

من 400 حصة، فيما سيتم توزيع 4800

حصة، بباقي دوائر عمالة الفقيه بن صالح،

حسب الآتي:
الكريفات 500، البرادية 505، بني وكيل

400، بني شكدال 400، أهل المربع 300،

الخلفية 295، سيدي عيسى 408، اولاد

بورحمون 216، سيدي حمادي 210،

اولاد زمام 392، دار ولد زيدوح 400،

حد بوموسى 400، اولاد ناصر 374،

ليصل المجموع إلى 5200 حصة، لفائدة

الأسر المعوزة.
وتشرف لجنة إقليمية تضم في عضويتها

السلطات المحلية، والتعاون الوطني،

والمصالح الإجتماعية للقوات المسلحة

الملكية، والدرك الملكي، ومندوبية

الأوقاف والشؤون الإسلامية، على

توزيع المساعدات على المستحقين

من الفئات التي تعاني الهشاشة، من

بين النساء الأرامل، والأشخاص

المسنين، وذوي الإحتياجات الخاصة،

والأسر في وضعية صعبة.
و قد رصد لهذه العملية غلاف مالي

بقيمة 70,242 مليون درهم ، سيستفيد

منها هذه السنة، أكثر من 2,5 مليون

شخص، يتوزعون على 83 إقليم

وعمالة بالمملكة، وينتمون إلى 500 ألف

و 300 أسرة ، منها 402 ألف و 238

أسرة بالوسط القروي، و ذلك بدعم

من وزارتي الداخلية ( المديرية العامة

للجماعات المحلية )، والأوقاف والشؤون

الإسلامية.و ستعرف عملية رمضان

لهذه السنة، توزيع المواد الغذائية التالية :

10 كلغ من الدقيق الممتاز، 4 كلغ من

السكر، 250 غ من الشاي، 5 لترات من

الزيت، 1 كلغ من العدس، 1 علبة من

مركز الطماطم، و 1 كلغ من العجائن.
بعد ذلك توجه السيد العامل و الوفد

المرافق له، إلى مسجد السلام بحي نزهة 1،

حيث أشرف على عملية توزيع مؤونة

رمضان على القيمين الدينيين، حيث

قدم السيد فضيل بغداد، مندوب الشؤون

الإسلامية بالفقيه بن صالح، نبذة عن

نشاط مؤسسة محمد السادس للنهوض

بالأعمال الإجتماعية للقيمين الدينيين،

مثل إعانة عيد الأضحى، التي تبلغ قيمتها

500 درهم، و إعانة الزواج التي تبلغ

قيمتها 2500 درهم، و إعانة الوفاة التي

تبلغ 10000درهم، و إعانة السكن التي

تصل إلى 30000 درهم، إضافة لخدمات

صحية و اجتماعية و ترفيهية، و غيرها

من الخدمات الأخرى؛ منوها في ختام

كلمته بالتفاتة السيد العامل، موجها له

الشكر باسم جميع القيمين الدينيين على

هذه الزيارة.
و في ختام جولته بمدينة الفقيه بن

صالح، توجه الموكب العاملي لمدينة

سوق السبت، حيث أشرف السيد العامل

رفقة الوفد المرافق له بمسجد السعادة،

على عملية توزيع مؤونة رمضان على

القيمين الدينيين.
و قد أوصى عامل الإقليم، اللجان

الإقليمية والمحلية، وباقي الموارد

البشرية، المكلفة بتوزيع هذه المواد

الغذائية؛ بالحرص على استفادة

الأشخاص في وضعيات هشة، و بـالسهر

الحكيم على تنزيل هذه المبادرة حتى

تحقق الأهداف المتوخاة منها.

 

 

وتعكس هذه المبادرة  العناية الملكية

الموصولة بالأشخاص في وضعية هشاشة،

كما تأتي لتكريس القيم النبيلة للتضامن

والتآزر التي تميز المجتمع المغربي ولاسيما

في شهر رمضان المبارك، وانسجاما مع

برنامج مؤسسة محمد الخامس للتضامن

الرامي إلى تقديم الدعم للأشخاص الذين هم

في أمس الحاجة إليه، وتنضاف إلى مختلف

المبادرات الإنسانية التي يقوم بها صاحب

الجلالة الملك محمد السادس نصره الله

وأيده بغية النهوض بثقافة التضامن

وتحقيق تنمية بشرية مستدامة تماشيا مع

قيم وتعاليم الدين الإسلامي الحنيف.

 

 

بعد ذلك توجه السيد العامل و الوفد

المرافق له، إلى مسجد السلام بحي نزهة

1، حيث أشرف على عملية توزيع مؤونة

رمضان على القيمين الدينيين، حيث قدم

السيد فضيل بغداد، مندوب الشؤون

الإسلامية بالفقيه بن صالح، نبذة عن

نشاط مؤسسة محمد السادس للنهوض

بالأعمال الإجتماعية للقيمين الدينيين،

مثل إعانة عيد الأضحى، التي تبلغ قيمتها

500 درهم، و إعانة الزواج التي تبلغ قيمتها

2500 درهم، و إعانة الوفاة التي تبلغ

10000درهم، و إعانة السكن التي تصل

إلى 30000 درهم، إضافة لخدمات صحية

و اجتماعية و ترفيهية، و غيرها من الخدمات

الأخرى؛ منوها في ختام كلمته بالتفاتة السيد

العامل، موجها له الشكر باسم جميع القيمين

الدينيين على هذه الزيارة.
و في ختام جولته بمدينة الفقيه بن صالح،

توجه الموكب العاملي لمدينة سوق السبت،

حيث أشرف السيد العامل رفقة الوفد

المرافق له بمسجد السعادة، على عملية

توزيع مؤونة رمضان على القيمين الدينيين.
و قد أوصى عامل الإقليم، اللجان

الإقليمية والمحلية، وباقي الموارد

البشرية، المكلفة بتوزيع هذه المواد

الغذائية؛ بالحرص على استفادة الأشخاص

في وضعيات هشة، و بـالسهر الحكيم على

تنزيل هذه المبادرة حتى تحقق الأهداف

المتوخاة منها.

 

 

وفي أعقاب هذه الأنشطة رُفعت أكف الضراعة

إلى الله عز وجل كي يحفظ مولانا أمير

المؤمنين، سبط الرسول الأمين و حامي

حمى الوطن و الدين جلالة الملك محمد

السادس نصره الله و أيده بما حفظ به

السبع المثاني داعية العلي القدير أن يبقيه

ذخرا وملاذا لهذه الأمة المجيدة و رمزا

لعبقريتها وأمنها وكرامتها، وأن يقر عينه

بولي عهده المحبوب صاحب السمو الملكي

الأمير المولى الحسن وأن يشد عضده بصنوه

السعيد الأمير الجليل مولاي رشيد وبكافة

أفراد الأسرة الملكية الشريفة