العالم يسخر من إفريقيا : صحف ومواقع عالمية فضحت «زيف» تتويج الترجي واعتبرت ما حدث ضربة للكرة الإفريقية
نشر الثلاثاء 4 يونيو 2019

العالم يسخر من إفريقيا

صحف ومواقع عالمية فضحت «زيف» تتويج الترجي واعتبرت ما حدث ضربة للكرة الإفريقية

أجمع العالم على فظاعة ما شهده ملعب رادس بتونس العاصمة، الجمعة الماضي، في إياب نهاية عصبة الأبطال الإفريقية، إذ اعتبرت جل الصحف والمواقع العالمية «زيف» تتويج الفريق التونسي باللقب، بعدم نهاية المباراة «طبيعيا».

وقالت الصحف الفرنسية إن ما حدث في رادس «فضيحة»، مشيرة إلى أن تقنية الفيديو «الفار» أنهت المباراة بشكل غير عاد، بسبب عطلها، في وقت شككت في وجودها أصلا في بداية المباراة.
ووصفت صحيفة «فرانس فوتبول» ما وقع ب»غير المعقول»، وذكرت أن المباراة توقفت لمدة طويلة، قبل أن يقرر الحكم إنهاءها بتتويج الترجي أمام استغراب الجميع، في وقت كان لاعبو الوداد ينتظرون تشغيل «الفار» الذي لم يعمل منذ بداية المباراة.

وذهبت صحيفة «ليكيب» في التوجه نفسه، مشيرة إلى أن لاعبي الترجي احتفلوا رغم أن الأمر لم يحسم بعد، إذ مازالت الكنفدرالية الإفريقية لكرة القدم «كاف» ستجتمع اليوم (الثلاثاء) على عجل من أجل تأكيد فوز الفريق التونسي باللقب، في وقت «يغلي» فيه المغرب غضبا مما حدث برادس.
وذكرت الصحيفة أن العنف والغضب سيطرا على كواليس المباراة، إذ عانى لاعبو الفريق البيضاوي والجماهير والصحافة بسبب العنف والاعتداءات منذ وصولهم لتونس.
بدورها عبرت الصحف الإفريقية عن صدمتها مما حدث في الجمعة الأسود، مبرزة أن تلك الأحداث أضرت بصورة الكرة الإفريقية في العالم، بل وصفت ما حدث ب«العار».

وذكرت صحيفة «أفريكا توب سبور» التي تصدر من طوغو، أن على «كاف» أن تتخذ قرارا حاسما غدا من أجل «تنظيف» صورة الكرة الإفريقية، بعدما عاشت ليلة سوداء بتونس، مضيفة أن المغاربة غاضبون ولا ينوون التوقف بعد صافرة الحكم، إذ قرروا اللجوء إلى الاتحاد الدولي «فيفا» ومحكمة التحكيم الرياضية «طاس».

من جهتها أوضحت صحيفة «أفريكا نيوز» أن تتويج الترجي لم يكن «كاملا»، إذ مازالت المباراة مستمرة في دواليب «كاف»، مبرزة أن رئيس الجهاز القاري أحمد أحمد في ورطة حقيقية.
ووصلت فضيحة ملعب رادس إلى دول كثيرة عبر العالم، من بينها الصين وإيطاليا وأستراليا والبرازيل، إذ أكدت صحف ومواقع أن ما حدث «لم يسبق له مثيل»، وأن «الفار» فجر نهائيا من المفترض أن يكون الأهم والأكبر في القارة الإفريقية، بعد كأس إفريقيا للأمم.

وذهبت بعض الصحف في الدول المذكورة إلى استعمال بعض المصطلحات، على غرار «فضيحة» و«نهائي العار» و«كارثة بإفريقيا» و«تتويج ناقص» و«نهائي لم يكتمل».
العقيد درغام

شهادات

الطالبي: المغرب لن يسكت

قال رشيد الطالبي العلمي وزير الشباب والرياضة، إن المغرب لن يسكت عما تعرض له الوداد من ظلم بتونس، وأنه سيلجأ بتعاون مع الجامعة الملكية لكرة القدم إلى الوسائل القانونية لجبر الضرر.
وأوضح العلمي في تصريح على هامش لقاء حزبي بتزنيت، أن ما تعرض له الوداد سلسلة من القرارات الجائرة التي كانت ضد الأندية الوطنية، مشيرا إلى أن هناك جهات أزعجها تألق الفرق المغربية في المحافل القارية والدولية.

الدراجي: على “كاف” الاستقالة
اعتبر المعلق الجزائري حفيظ الدراجي، صحافي بقناة “بي إن سبور» القطرية، أنه بات على مسؤولي “كاف” الاستقالة بعد “فضيحة” رادس، مبرزا أن المباراة لا يمكن أن تكتمل بهذه الطريقة.
وطالب الدراجي أيضا في تدوينة على صفحته الرسمية في موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، بإعادة المباراة من أجل جبر الضرر، معبرا بدوره عن استغرابه من إعلان تتويج الترجي بلقب عصبة الأبطال، في وقت كان ينتظر الجميع إصلاح تقنية الفيديو “الفار”.
وحذر الصحافي الجزائري من تداعيات الفضيحة على صورة الكرة الإفريقية، إذ باتت أكثر من أي وقت مضى في الحضيض.

متعب: الوداد ظلم
أكد الدولي المصري السابق عماد متعب، ولاعب الأهلي المصري، أن الوداد فريق كبير ولا يحتاج لمسؤول من أجل التتويج بالألقاب، معترفا أن الفريق الأحمر ظلم في نهائي العصبة أمام الترجي.
وأوضح اللاعب المصري في تصريح متلفز على إحدى القنوات المصرية، أن ما حدث سيضر بصورة الكرة الإفريقية، وأنه يجب إعادة الاعتبار في أقرب وقت، بما أن العالم ضحك على ما حدث في نهائي رادس.
وانتقد الدولي المصري الحكم باكاري غاساما، وأبرز أنه سيئ ولا يجيد التعامل مع مثل هذه المباريات المهمة.

مازيمبي: الترجي بطل “العار”
لم تنتظر صفحة مازيمبي الكونغولي في مواقع التواصل الاجتماعي كثيرا، قبل أن تعلق على مهزلة رادس، إذ وصفت الترجي ب”بطل العار”، واصفة المباراة ب”الفضيحة”.
واعتبر الفريق الكونغولي، الذي خرج من نصف نهاية المسابقة على حساب الترجي، أن ما حدث بتونس كارثة على الكرة الإفريقية، وأنه لا يمكن أن يتوج فريق بأغلى كؤوس القارة بهذه الطريقة “المفبركة”.
وتوقعت صحفة مازيمبي، أن تستمر المباراة في دواليب “كاف”، بما أن الوداد يعتبر نفسه مظلوما، وأن إعلان تتويج الترجي لا يمكن أن يكون صحيحا بهذه الطريقة.

هنيدي: المال لطخ الكرة الإفريقية
قال محمد هنيدي، الممثل المصري المعروف، إن “المال” لطخ صورة الكرة الإفريقية، ولا يمكن أن يسكت الجمهور الإفريقي عن هذا، تعليقا على نهاية عصبة الأبطال بين الترجي والوداد.
وأضاف في تدوينات نشرها على صفحته الخاصة في موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، أن الوداد ظلم، وأنه لا يمكن أن تنتهي مباراة نهائية بهذه الطريقة المخزية، متمنيا أن يأخذ القانون مجراه وأن ينصف “كاف” المظلوم في هذه الحالة.
وانتقد الممثل المصري الفساد داخل الكنفدرالية، مبرزا أنه وصل إلى مستوى غير مقبول وخطير، وجب التعامل معه بسرعة، لأن صورة قارة بأكملها باتت على المحك.

الوضاحي: من يهنئ الترجي منافق
رفض محمد الوضاحي الصحافي في قناة “بي إن سبور» تهنئة الترجي التونسي بالفوز بلقب العصبة، مبرزا أن أي شخص يهنئهم فهو «منافق».
وأوضح الوضاحي في تدوينة على حسابه في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر»، أنه من المفروض أن «نعزي إفريقيا على كرتها وهيآتها الكرتونية ومهازلها المتكررة”، مضيفا أن العالم قارب على الوصول إلى الربع الأول من القرن 21 ومازالت هذه الأحداث تتكرر بإفريقيا.
واستهزأ الوضاحي من تصريح أحمد أحمد رئيس “كاف”، الذي قال إنه سيصلح ما أفسده الرئيس السابق الكامروني عيسى حياتو، مبرزا أن الوضع مازال كما هو عليه وأكثر.

بن غربية: تتويج الترجي فضيحة
وصف الإعلامي التونسي نسيم بن غربية، إعلان فوز الترجي بلقب دوري أبطال إفريقيا، “فضيحة من العيار الثقيل”.
وقال بن غربية في تدوينة على صفحته الرسمية في “تويتر»، إنه لا يمكن أن يواصل التونسيون أعمالهم الخبيثة في «كاف»، بمنح الألقاب لفريق معين على فرق أخرى، معتمدين على أساليب لا رياضية مثل الرشوة والسرقة.
ووصف بن غربية الترجي ب”سرطان” الكرة الإفريقية، والذي يجب استئصاله والقضاء على الفساد ب”كاف”.

الخلصي: تتويج غير منطقي
اعترف هشام الخلصي الإعلامي في قناة “بي إن سبور» بأن الوداد ظلم بتونس، بعدما أعلن الحكم بشكل مفاجئ تتويج الترجي في نهائي أثار جدلا كبيرا.
ووصف الخلصي في تصريح له، تتويج الترجي بغير المنطقي، وطالب بإعادة المباراة أو إيجاد حل آخر عوض منح الكأس بهذه الطريقة للترجي على حساب الوداد.
وقال الخلصي إنه يجب اتخاذ قرار حاسم فيها اليوم  (الثلاثاء) في اجتماع لجنة الطوارئ ب”كاف”.