الصحافي بين البحث عن الحقيقة والضغوط النفسية والعصبية 
نشر الجمعة 1 ديسمبر 2017

الصحافي بين البحث عن الحقيقة و الضغوط النفسية والعصبية 

نـــــبأ 24 // الفقيه بن صالح 

بقلم // ذ حسن فقير 

       ظلت الصحافة تتعرض خلال مسيرتها التاريخية لشتى ضروب الضغط والإكــــــــراه ، وبتصدر لكل الإكراهات ، وتدني مستوى الاحتراف والمهنية ، وعدم الارتقاء بالمهارات الفنية والإبداعية ، واستحكام هاجس الرغبة في تنفيذ الأوامر ، والطاعة العمياء لدى العديد من منتسبي صحافتنا الرسمية ، والارتهان للأولويات الجزئية والجهوية ، والانصياغ غالبا لنزوات الساسة ورجال المال والأعمال  ، أما الأولويات الحكومية لدى صحافتنا العمومية منها بالذات ، فكانت ولا زالت أولوية الأولويات . 

      يتوجب على الصحافيين ما يلي : الابتعاد عن النزعة ، والانطباعية ، والمزاجية ، إبعاد الشائعة عن دائرة الخبر ، إخراج المادة دائما في ثوب عمومي ، تجنب كل ما هو جارح ومخل بالتوابث

       إذا كانت الصحافة مهنة البحث عن المتاعب ، أو البحث عن الحقيقة من خلال الأخبار والموضوعات ، يجعل الصحفي يعيش في حالة مستمـــــــرة من الترقب والانتظار ، والتوقع واليأس والإحباط ، والانتظار والانكسار ، مما يسبب التعب والإنهاك ، الذي يؤدي بالدرجة الأولى إلى الإصابة بأمراض القلب ، وأمراض أخرى بين الصحفيين . 

         العمل الصحفي يسبب اضطرابات القلب ، كما يسبب حالات من القلق ، واضطرابات الجهاز الهضمي ، وحالات الاكتئاب وأرق دائم ، ومشاكل في التنفس ، وعدد مخيف من الأمراض الجديدة ، بدأت تنتشر بين الصحافيين مستعملي أجهزة الكمبيوتر ، والإرهاق الشديد ، الانفجار في المخ ، القرحة في المعدة ، الإرهاق في الرسغ ، والزيغ البصري ، وعدم القدرة على التركــــــــيز . 

       أما الضغوط النفسية ، فتتمثل في عدم الثقة في قدرته وكفاءته ، ونذرة الفرص التي تتاح أمامه لإثبات مهاراته الصحفية ، والتشكيك في مدى تحمله للمسؤولية ، وشعور دائم بأن المناصب القيادية والإشرافية والإمتيازات الأدبية والمهنية والمادية ؛ يــــــستحوذ الصحافيون على معظمها ، بحكم الأقدمية والخبرة . 

      أما بخصوص تحديد الموضوعية ، فتشكل قيمة أساسية في عمل الصحافي ، والذي يسعى بقدر الإمكان إلى تحقيقها  بفصـــــــــل الرأي عن الحقيقة ، وتخقيق النزاهة والتوازن ، بإعطاء الأطراف المختلفة فرصا متكـــــافئة لإبداء وجهات نظرها ، حتى يتسنى للمتلقي الحصول على المعلومات اللازمـــــة حول القضية ، أو الحدث ، بـدل التدخل والمشاركة . 

                                                                                                    يتـــــــــــــبع